تصميم منزل كلاسيكي حديث

لم يتوقف استخدام الطراز الكلاسيكي عند زمن محدد ولن تقل أهميته بمرور الوقت كما هو واضح في مشروعنا تصميم منزل كلاسيكي حديث. تقع هذه الفيلا الأنيقة في مدينة الدمام في المملكة العربية السعودية؟ تجسد الفيلا كافة عناصر التصميم الكلاسيكي ولكن مع الاحتفاظ بطابعها المستقل. تمتزج خصائص التصميم الكلاسيكي بأسلوب انيق مع عناصر التصميم الحديث مما اعطى لهذه الفيلا مظهراً فريد من نوعه ميزها عن باقي الوحدات السكنية في مجاورتها.

يعتبر المدخل هو العنصر الأكثر إبهاراً للزوار بتحيته لهم من خلال تصميمه الأنيق. البوابة مصنعة من الحديد، وبتصميمها الزخرفي المبهر، تماشت مع الحديد المستخدم في تصميم سور شرفة واجهة الفيلا.

الموقع: الدمام، المملكة العربية السعودية.

نطاق الخدمة: تصميم داخلي، تصميم خارجي، وتصميم مناظر طبيعية.

التاريخ: نوفمبر 2018.

لأن التناسب يعد امراً هاماً في التصميم الكلاسيكي، راعينا هذا الامر بشكل كبير بالإضافة الى اهتمامنا بحجم السور المستخدم في الواجهة. يتكرر تصميم النوافذ المميزة بشكلها الطويل والمبسط على المستويين الأرضي والعلوي مما يخلق ايقاعاً للتصميم الخاص بتلك الفيلا. تعتبر كرانيش الجص المستخدمة لزخرفة واجهات الفيلا هي من أحد عناصر التصميم الكلاسيكي التقليدي أيضاً.

استكمالاً للطابع الكلاسيكي لهذه الفيلا، صممنا المناظر الطبيعية المحيطة بها بأسلوب عصري بسيط. اخترنا ان تكون البرجولا مصممة بشرائح خشبية بسيطة تظلل فوق منطقة الجلوس المتواجدة في الهواء الطلق. اخترنا ان تكون الأرضية الخارجية رمادية اللون وبنمط يتكرر بشكل متزن تفصل بينه الحشائش. أردنا ان تكون باقة النباتات المختارة بسيطة ولكن ملفتة للنظر في الوقت ذاته. تعتبر أشجار النخيل والنباتات المعمرة هي العناصر الأساسية المستخدمة بالإضافة الى بعض الشجيرات المزهرة لإضافة عنصر لوني مميز. كان التركيز الأكبر على اختلاف الخامات وليس الألوان.

تتواجد منطقة الجلوس الخارجية في أحد الزوايا حيث تتواجد البرجولا الخشبية الداكنة للتظليل فوق تلك الجلسة. اخترنا ان تكون جدران ارض الفيلا مكسوة بالحجر لكي تشكل خلفية للجلسة ولكي تتماشى مع الحجر المستخدم في تصميم الواجهة. تقدم العناصر المائية العاكسة عنصر هادئ ومختلف مما خلق احساساً بالصفاء لمنطقة الجلوس الخارجية. تتباين المفروشات البيضاء البسيطة مع قطع الأثاث الخارجي الداكن مما ساعد في توفير جلسة فخمة ومريحة في الوقت ذاته للتمتع بالمناظر الطبيعية الخارجية.

وضعت أشجار النخيل القصير بأسلوب استراتيجي لتشكل نقطة محورية في تصميم المناظر الطبيعية الخارجية. ظهرت أشجار النخيل بشكل متباين مع أوراق اشجار التوبياري اللامعة والمقصوصة بعناية. ساعدت فكرة استخدام نباتات بدرجات مختلفة من اللون الأخضر في زيادة جمال المنظر العام ولكن دون تشتيت الانتباه عن تصميم الفيلا الساحر.

صممنا الاضاءات الخارجية بذكاء لكي تؤكد على خامات أشجار النخيل في الليل بينما كانت الاضاءات المثبتة على الجدران الخارجية تجذب الانتباه الى الكسوة الحجرية وكرانيش الجص على الجدار المحيط بأرض الفيلا.

لعبت الاضاءات دوراً هاماً في اخراج الصورة النهائية للمناظر الطبيعية الخارجية من خلال ابراز العناصر المثيرة للاهتمام. أكدت الاضاءات الأرضية على مسارات الحركة في حين أن شريط الليد الضوئي المثبت على الجانب السفلي من درجات السلم ساعد في التأكيد على اختلاف المستويات في الحديقة. ساعدت الاضاءات المثبتة على الجدران في خلق نمطاً مثيراً للاهتمام من خلال اختلاف النور مع الظل مما ساعد في جذب الانتباه الى الكسوة الحجرية الكلاسيكية للجدار.

وضعت النباتات بعناية للتأكيد على المدخل والأركان ولكي تكمل المظهر العام للمنزل بشكل مثالي. حرصنا أيضاً على استخدام أنواع مماثلة من النباتات لربط الفراغات الخارجية معاً بدلاً من استخدام أنواع كثير من النباتات المختلفة في كل ركن.

قررنا ان نظلل مرآب السيارات بشكل جزئي من خلال استخدام برجولا مماثلة لتلك المستخدمة لمنطقة الجلوس الخارجية. استخدمنا النباتات لكي نفصل بين منطقة وقوف السيارات وبين باقي المناظر الطبيعية بشكل طبيعي ومتناغم. ساعدت أشجار التوبياري في خلق حاجز طبيعي لمنطقة وقوف السيارات.

تكرار العناصر في المشهد العام للمناظر الطبيعية الخارجية ذكرنا بالعناصر المتكررة في واجهة الفيلا بالرغم من كونه نظيفاً وحديثاً للغاية. نجحت تلك الاستراتيجيات في ان تكون فعالة للغاية في خلق تناغم بين فكرة تصميم منزل كلاسيكي حديث وتصميم مناظر طبيعية بسيطة.

اترك تعليقاً

Copyright © 2018 | Comelite-arch.com