Hujra-Contemporary-Arabic-Hotel

5 أفكار أساسية لتصميم المداخل الفاخرة

عند تأسيس بناء ما فإن تصميم مدخل فاخر هو ما يعطي العميل الانطباع الأول والأهم عن هوية المكان ومستوى جودته وخدماته، ولهذا السبب يعتبر المدخل ومكان الاستقبال واللوبي عناصر شديدة الأهمية في تصميم أي منشأة خاصة المنشآت التجارية كالفنادق مثلاً، وهذا يعني ضرورة وضع التصميم بمنتهى الدقة والاحترافية وتطبيق أهم الإرشادات الخاصة بتصميم المدخل والتي تجعله ترحيبيًا وأنيقًا، وفي هذا المقال نستعرض أهم عناصر تصميم المدخل والقواعد التي ينصح بها الخبراء.

تصميم مدخل بسيط قدر الإمكان

تصميم مدخل فندق

من الانطباعات السلبية عند دخول أي مكان الشعور بالإرهاق البصري نظرًا لوجود كثير من عناصر التصميم وازدحامها في أنحاء المكان، ورغم أن استخدام هذه العناصر في حد ذاته قد لا يكون خطأ، ولكن المشكلة في تجميع كل العناصر في مكان واحد بطريقة تتسبب في فقد التجانس بينها وافتقار الأناقة في المكان والإحساس بعبء حسي لدى الزوار والعملاء عند الدخول، وفي المقابل فإن الاعتماد على تصميم بسيط ونظيف إحساس بالراحة والهدوء وبالتالي القدرة على التركيز أكثر في الغرض من زيارة المكان، ومثال على ذلك قد تجده في تصميم مدخل شركة يخلو من الديكورات الكثيرة ويكتفي فقط بمقعدين مريحين على سجادة وبينهما منضدة صغيرة مثل منطقة انتظار أنيقة للضيوف.

توظيف الألوان في تصميم مدخل الفندق

تصميم لوبي فندق كلاسيكي

الإفراط في تطبيق القاعدة  الخاصة بالبساطة قد يؤدي إلى خلو المكان من الروح، وهنا يأتي دور الألوان وتوظيفها بطريقة صحيحة تتكامل مع الإحساس ببساطة المكان ونظافته، فإضافة بعض الظلال والدرجات اللونية يجعل المكان أكثر جاذبية، وأكثر من ذلك، يمكن استخدام الألوان بطريقة محترفة تعزز من العلامة التجارية بحيث يسهل التعرف على هوية المكان بمجرد النظر إلى التركيبة اللونية لتصميم المدخل.

إبراز الشعار

إبراز الشعار

بعد التأكد من توافق عناصر التصميم مع الألوان في المدخل بهدف توصيل إحساس الراحة والهدوء للزوار في المكان، ينبغي التأكيد على إظهار شعار المكان بشكل قوي لا تغفل عنه العين وفي نفس الوقت ملائم لتكوين المدخل، وغالبًا ما يعلم الزوار شكل لوجو الشركة من خلال موقعها الإلكتروني أثناء الاطلاع عليه قبل زيارة المكان، ولكن عندما يتم رؤيته مقترنًا مع عناصر تصميم مدخل الشركة أو المكتب تتكون لدى الضيوف صورة أكثر تماسكًا عن العلامة التجارية.

توفير أماكن جلوس

مدخل فندق

من أسوأ المواقف المتعلقة باستقبال الضيوف هي عدم وجود أماكن مخصصة للجلوس والانتظار، ففي هذه الحالة يضطر الضيف للاستناد على أي حائط أو التحرك بإحراج في أرجاء المكان لحين إتاحة إمكانية مقابلته للشخص المعني أو توفير الخدمة التي يقف في انتظارها، أو ربما يحدث ما هو أسوأ ويترك الضيف المكان كله لعدم وجود أماكن جلوس فيفقد ارتباطه به من الأساس! ولتجنب ترك الزائرين في هذه اللحظات السيئة ضرورة وضع أماكن الجلوس في الحسبان أثناء تصميم مدخل المؤسسة، وبالطبع دون أن تتعارض مع فكرة الراحة والهدوء في التصميم، بل تكون امتداد للتناغم بين جميع العناصر، فمثلاً في بعض تصميمات المداخل يتم وضع بجوار مكان الاستقبال مقعدين كبيرين بمساند مريحة للذراعين وكذلك الرأس وبينهما منضدة صغيرة لتقديم أي مشروب أثناء الانتظار، وكل ذلك بهدف توفير أقصى قدر من الراحة.  

تصميم مداخل الفلل السكنية

تصميم فيلا

لا يختلف الأمر كثيرًا فيما يتعلق بتصميم مدخل الفلل من حيث أهمية الانطباع الأول، بل تزيد أهمية المدخل هنا في احتمالية عدم دخول الضيوف إلى باقي الغرف في الداخل، فيكون الانطباع الأول والوحيد عن المكان معتمدًا على تصميم المدخل، ورغم اختلاف طبيعة المكان بين التجاري والسكني، إلا أنهما يتفقان أيضًا في أهمية الترحيب بالزوار، وبتطبيق بعض النصائح البسيطة يمكن ضمان استقبال ترحيبي للضيوف، فمثلاً يمكن اختيار ألوان قوية لافتة للعين مثل اللون الأزرق أو  لون الكاكاو لإضفاء لمسة مميزة، كما يمكن الاعتماد على وضع قطع ثمينة تظهر الشخصية المتميزة لاختيارات صاحب المنزل، مثل تعليق مرايا كبيرة على الجدران أو الاستعانة بقطع فنية كلاسيكية، مع ضرورة تنسيق باقي الأثاث مع هذه القطع الثمينة.

ومع كل هذه الكلاسيكية والفخامة هناك جانب عملي لا ينبغي إغفاله، وهو تنظيم المساحات وتخصيصها بحيث يساعد ذلك على تنظيم كل شيء ومنع الفوضى في المدخل وكذلك توفير الوقت الضائع في البحث عن الأغراض، فمثلاً يمكن تخصيص مكان لوضع المفاتيح وآخر لتعليق المعاطف والحقائب، وخزانة للأحذية ومقعد مخصص للجلوس عند ارتداء الحذاء للخروج.. سواء كان هناك مدخل كبير أو صغير فإن التنظيم يجعله أنيقًا ونظيفًا في كل الأحوال.  

Related Posts

اترك تعليقاً

Comelite Architecture, Structure and Interior Design 2020. © ALL RIGHTS RESERVED.